ميسي بعد تحطيم رقم بيليه يستعيد الذكريات

القائمة الرئيسية

الصفحات

ميسي بعد تحطيم رقم بيليه يستعيد الذكريات




سجل برشلونة ثلاثة أهداف أمام  نادي بلد الوليد في المباراة التي جمعت الفريقين مساء الثلاثاء ضمن المرحلة الخامسة عشر من الدوري الإسباني لكرة القدم، وكان الهدف الذي سجله النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هو الأكثر أهمية.


فقد أضاف ميسي الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة 65 من المباراة ليكون الهدف رقم 644 للنجم الأرجنتيني بقميص برشلونة ويحطم بذلك الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف يسجله لاعب مع فريق واحد.


وحطم ميسي بذلك الرقم القياسي المسجل باسم الأسطورة البرازيلي بيليه الذي سجل 643 هدفا لفريق سانتوس البرازيلي في كل المسابقات.


واستعاد ميسي ذكريات البداية قائلا عبر تطبيق (إنستجرام) : (عندما بدأت لعب كرة القدم لم أتخيل أبدا أنني سأحطم أي رقم قياسي خاصة هذا الرقم الذي حطمته الآن، والذي كان مسجلا باسم بيليه.)


وأضاف : (يمكنني فقط التقدم بالشكر إلى كل من ساعدني طوال هذه السنوات زملائي وعائلتي وأصدقائي وكل من قدم الدعم لي في كل يوم.)


وأضاف ميسي الرقم القياسي إلى قائمة طويلة من الإنجازات التي حققها مع برشلونة منذ أن انضم إلى النادي وهو في الثالثة عشر من عمره وقد سجل مشاركته الرسمية الأولى وهو في السابعة عشر من عمره في عام 2004 .


وكان ميسي قد عادل رقم بيليه عندما سجل الهدف رقم 643 له بقميص برشلونة خلال المباراة التي انتهت بالتعادل مع بلنسية 2 / 2 يوم السبت الماضي، وقد أثنى الأسطورة بيليه على النجم الأرجنتيني عبر تطبيق (إنستجرام).


وقال بيليه : (عندما يفيض قلبك بالحب، يكون من الصعب تغيير مسارك.)


وأضاف : (أنا مثلك أعرف ما هو حب ارتداء نفس القميص في كل يوم وكذلك أعرف أنه لا شيء يكون لديك أفضل من المكان الذي تشعر فيه وكأنه بيتك.)


وأضاف بيليه : (التهنئة لك يا ليونيل على رقمك التاريخي. ولكن الأهم من كل شيء التهنئة لك على مسيرتك الجميلة في برشلونة.)


وتابع بيليه : (قصص مثل قصصنا، المتعلقة بحب نفس النادي لفترة طويلة للأسف ستصبح نادرة بشكل متزايد في كرة القدم أنا معجب بك كثيرا ليونيل ميسي.)


وكان بيليه /80 عاما/ قد سجل ظهوره الأول مع فريق سانتوس في عام 1956 وهو في الخامسة عشر من عمره وواصل اللعب مع الفريق حتى عام 1974 وقد شارك في إجمالي 665 مباراة رسمية.


وكان ميسي /33 عاما/ قد أبدى رغبة في الرحيل عن برشلونة في الصيف الماضي لكنه اضطر للبقاء بالفريق بعد فترة من الجدل حيث رفض جوسيب ماريا بارتوميو، الذي كان رئيسا لبرشلونة حينذاك رحيل النجم الأرجنتيني في صفقة انتقال حر.


وبعدها كرر ميسي التأكيد على التزامه مع الفريق الذي يرتبط معه بعقد يستمر حتى نهاية الموسم الجاري وذلك مع استمرار الشائعات حول مستقبله.

تعليقات